يعتبر بيت عيسى بقرية كرداسة هو موطن صناعة السجاد اليدوي في القرية التي يقصدها المصريون والأجانب على السواء لشراء ما يروق لهم من سجاد يُصنع خصيصا لهم وفقا للأشكال والخامات والألوان التي يفضلون ويطلبون. ويعود تاريخ بيت عيسى مع صناعة السجاد إلى منتصف الخمسينات حين شرع الحاج عبد الحميد في تصنيع السجاد اليدوي داخل بيته الصغير في كرداسة، وهو البيت الذي استمر في صناعة السجاد اليدوي عبر 4 عقود، قبل أن يرث أبناؤه محمد وأحمد ومحمود المهنة، ويطوروها عبر ورش لصناعة السجاد اليدوي. والآن تستمد عشرات المحال التصاميم المتميزة لبضاعتها من ورش بيت عيسى للسجاد اليدوي.

فأكثر ما يميز إنتاجه السجاد المخصص للجدران، وهو ما يتهافت عليه السائحون الأجانب الذين يتوافدون على البيت، وسط عشرات المحال الأخرى التي تبيع السجاد والعباءات اليدوية، بالإضافة، طبعا، إلى منتجات السجاد الأخرى التي تتنوع وفقا للأنواع والأحجام وطريقة الصنع. فمعرض بيت عيسى الفسيح في الشارع السياحي بكرداسة يعرض كل أنواع السجاد وأحجامه.

وعلى الرغم من غزو المنتجات الصينية للسوق المصرية بأسعارها الرخيصة، فإن الحاج محمود عيسى متيقن من أنه «لم يؤثر على الزبون الذي يبحث عن المنتج المتميز». ويقول الحاج محمود أن: «أفضل ما يميز السجاد اليدوي عن نظيره الآلي هو المرونة الفائقة في التصاميم التي لا يمكن للآلات تنفيذها». كما أوضح ذلك قائلا «يمكننا تنفيذ أي تصميم يطلبه الزبون، بعكس الصناعة الآلية التي تعجز عن تنفيذ بعض الرسوم المعقدة؛ لأنه يصعب على الآلة التعديل في تصميمها أثناء صناعتها». وكشف عن أنه ربما يبدو للزبائن أن وضع تفاصيل الوجه على سجادة أمر صعب وشديد التعقيد، متابعا: ))  الا أن أسهل التصاميم هو تصميم الوجه؛ لأنه بسيط ومحدد وغير معقد بعكس تصاميم الغابات مثلا ((.

وتبدأ مراحل تصنيع السجاد اليدوي بتجهيز الخامة ثم غزلها وتعقيمها وتجهيز الخيوط ثم صبغها بالألوان المستخدمة، ثم نسجها على النول وفقا للرسم المراد تنفيذه، ولا بد من تحضير النول نفسه على مدى ثقل السجادة المصنعة.

ويفتخر الحاج ال عيسى بأن كل الخامات المستخدمة في صناعة سجاده من وحي البيئة المصرية. ويشرحوا ذلك بأنه تتباين مدة صناعة السجاد اليدوي حسب حجم السجادة ونوعها، فالسجادة اليدوية الصغيرة (الدوبل) صناعتها سهلة للغاية ولا تستغرق وقتا كثيرا، وقد يصل الإنتاج الشهري منها إلى ألف متر، ويمكن لأكثر من عامل الشغل عليها. أما السجاد العقدة (المعقودة) فهو ذو طبيعة خاصة وهو أثقل وزنا وأكثر سمكا ويأخذ وقتا طويلا لتخرج السجادة في شكلها النهائي؛ إذ يعقد سنتيمتر واحد في اليوم، وقد تستغرق صناعة سجادة واحدة مساحتها 3 أمتار في مترين، أي 6 متر (600 سم) نحو سنتين من العمل المتواصل. وبلغت أكبر سجادة يدوية عقدة صنعت في بيت عيسى 60 مترا، وهو ما جعل مدة العمل بها تتجاوز 7 سنوات، وقد صُنعت خصيصا لقصر أمير خليجي بارز.

ومن المثير فى الأمر أن الغلطة الواحدة في صناعة السجاد اليدوي تكلف الكثير من الوقت؛ لأنها قد تكلف القائم عليها حل كل العقد المنسوجة والبدء من جديد، وبالتالي لا بد من الدقة الشديدة في العمل .

ويصدر بيت عيسى اليوم السجاد اليدوي لمعظم دول العالم، وينظم معارض لإنتاجه، وأسهمت هذه المعارض في نجاح بيت عيسى بتوريد سجاد يدوي لقصور نبلاء في سويسرا والنمسا، وشخصيات في مختلف دول الخليج، خاصة في المملكة العربية السعودية والكويت.

Gizatourism

الادارة العامة للسياحة بالجيزة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1420 مشاهدة
نشرت فى 9 مارس 2016 بواسطة Gizatourism

ساحة النقاش

عن الادارة العامة للسياحة بالجيزة

Gizatourism
نهدف الى مضاعفة الدخل السياحي وجذب رضاء السائحين »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,009,627

انشاء موقع الإلكتروني للواحات


  تم انشاء وتصميم موقع الإلكتروني للواحات البحرية وتدريب عدد  ( 10 ) من العاملين بالوحدة المحلية للعمل على إدارة الموقع