يعد هذا النوع من السياحة غاية فى الاهميه كونه يجذب طبقات اجتماعية متوسطة وضعيفة الدخل من مختلف أنحاء العالم لمصر فى تلك الفترة التى ترتفع فيها درجات الحرارة وتنخفض اعداد الزائرين والتى تؤدى إلى خلو الشوارع والفنادق والمقابر والمعابد من الأعداد الضخمة للسياح الذين ينسجمون شتاءً فى الأقصر بزيارات المعابد الأثرية، وتبدأ مرحلة سياحة مختلفة تماماً فى فصل الصيف وهى "سياحة محدودى الدخل" والفقراء من الأجانب، الذين يريدون السفر للأقصر ولكنهم ينتظرون العروض الصيفية وخفض الفنادق المختلفة بالبر الغربى والشرقى للأسعار بمميزات تجذب مثل هؤلاء السياح الذين يطلبون السفر والمتعة دون دفع أموال باهظة.

وهذا النوع من السياحه يجذب أعداد من السائحين ليست بالقليلة وتساعد فى تدفق الأموال والعملة الصعبة على مختلف المواقع التى يتواجدون فيها بصورة جيدة بدلاً من فراغ الفنادق والمزارات السياحية والأثرية من السائحين.كما خرجت دعوة مبتكرة فى حب مصر، ترفع شعار: «من حق الفقير يستمتع ببلده»، لتنشيط السياحة و نشر الفكر والثقافة والتراث المصرى، ليس بين الأجانب، إنما بين المصريين أنفسهم ممن يجهلون عدداً كبيراً من معالمهم السياحية.كما يشمل هذا النوع من السياحة جانبا اخر من الحفاظ على التراث المصرى القديم من خلال التشجيع على احياء المهن والحرف اليدويه القديمه التى اوشكت على الاختفاء من مجتمعنا المعاصروالحفاظ على خصوصية التراث وتحقق العيش الكريم لاصحابه وتحسين نوعية الحياة اي بما يحقق متطلبات التنمية البشرية المستدامة وذلك من خلال ايجاد روابط بين السياحة وتلك الحرف التراثيه  لدعم الفقراء للاستفادة من الانشطة السياحية المولدة للدخل للتخفيف من حدة الفقر وتحسين نوعية الحياة وذلك بعرض منتجاتهم واعمالهم والتسويق لها داخل المعارض والمهرجانات التى يرتادها السائحين وذلك من خلال منظومة عمل تسعى الى القاء الضوء علي العلاقة بين السياحة الداعمة للفقراء والحرف التراثيه فى تحسين احوال المعيشه للفقراء.

المصدر: اليوم السابع - دوت مصر- بوابة الوطن - International Journal of Heritage, Tourism, and Hospitality
Gizatourism

الادارة العامة للسياحة بالجيزة

ساحة النقاش

عن الادارة العامة للسياحة بالجيزة

Gizatourism
نهدف الى مضاعفة الدخل السياحي وجذب رضاء السائحين »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

352,283

انشاء موقع الإلكتروني للواحات


  تم انشاء وتصميم موقع الإلكتروني للواحات البحرية وتدريب عدد  ( 10 ) من العاملين بالوحدة المحلية للعمل على إدارة الموقع