كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، العاملة بموقع سلام الأثرى، شرق واحة سيوة بنحو 50 كم، عن الجزء الأمامى لمعبد يعود للعصر اليونانى الرومانى.

وأوضح الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الأثار المصرية، بوزارة الآثار، أن الجزء المكتشف من المعبد عبارة عن أساسات جدران حجرية من السور الخارجى للمعبد والمدخل الرئيسى له، والتى يبلغ سمكها حوالى متر، وهى تؤدى إلى فناء أمامى وعلى جانبيه مداخل لحجرات أخرى.وأكد أنه من المتوقع أن يتم اكتشاف الجزء الباقى من المعبد مع استكمال أعمال الحفائر فى الموسم الحالى، حيث قامت الوزارة برصد ميزانية خاصة له.


ومن جانبه قال الدكتور عبد العزيز الدميرى، رئيس البعثة الأثرية، إنه أثناء أعمال رفع الرديم من الموقع ظهر العديد من الأحجار والعناصر المعمارية للجدران المتهدمة، ومن بينها أعتاب علوية تحمل زخارف بالإضافة إلى أجزاء من أعمدة ركنية تحمل زخارف البيضة والسهم واللسان، حيث إن جميع هذه الزخارف كانت تشتهر بها هذه الفترة.

وأضاف “الدميرى”، أن البعثة تمكنت أيضًا من الكشف عن الكثير من بقايا أوانى فخارية وأمفورات وعملات، وتمثال لأحد الأشخاص بملامح يونانية، بالإضافة إلى تمثالين من الحجر الجيرى لأسدين أحدهما فاقد الرأس.

المصدر: سياحه نيوز
Gizatourism

الادارة العامة للسياحة بالجيزة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 97 مشاهدة

ساحة النقاش

عن الادارة العامة للسياحة بالجيزة

Gizatourism
نهدف الى مضاعفة الدخل السياحي وجذب رضاء السائحين »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

281,856

انشاء موقع الإلكتروني للواحات


  تم انشاء وتصميم موقع الإلكتروني للواحات البحرية وتدريب عدد  ( 10 ) من العاملين بالوحدة المحلية للعمل على إدارة الموقع